الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ديوان الشاعر / سفر بن سعد الدغيلبي العتيبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برنس القاعية
 
 
avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
<b><i>الموقع</i></b> الموقع : இالــقــاعـــيـــــةஇ

مُساهمةموضوع: ديوان الشاعر / سفر بن سعد الدغيلبي العتيبي   الأحد أبريل 11, 2010 6:25 pm

ا
ديوان الشاعر / سفر بن سعد الدغيلبي العتيبي


لسلام عليكم


كما وعدتكم سابقا ًبتنزيل ديوان الشاعر سفر الدغيلبي


هاهو ديوان الشاعر / سفر بن سعد الدغيلبي العتيبي


أمامكم ونرجو أن ينال على إعجابكم






القصيدة الأولى / المناسبة : مشاركة في مزاين الهيلا




كريم يـا بـرق ٍ تناقلتـه مـزون
يفضح دجا الظلما و يبحـث خفاهـا
تعلقت في نوظـه عيـون وعيـون
ترجي عسى الله مايخيـب رجاهـا
حول السنه تدرج مزونه على الهون
لين الجزيره رحبـت بـه سماهـا
يوم استقل بقـدره مكـون الكـون
سحايبه ساقت علـى الأرض ماهـا
نبته ومرباعه موكـد و مضمـون
على الديـار اللـي عـذي ثراهـا
على نفود السـر ياللـي تخيلـون
لا هو بـدون الحـروه ولا وراهـا
يا ربعنا اللـي ل المـارا تحبـون
خلو سهاف الشـل تطلـق يداهـا
بعد مقيظ وراحه ورفـق وسكـون
طوي الفجوج الجرد غايـة مناهـا
فرصة عمر يا ربعنا وش تحـرون
للـي تهيـا لـه ويقـدر عـلاهـا
امـا بوضـح ٍ كنهـا در مكنـون
مع زيـن رونقهـا كثيـر ٍ حلاهـا
عن غيرها تفخر بميـزات وفنـون
واول فخر يـوم البيـاض يغشاهـا
والا بشعل ٍ تاخذ امن الذهب لـون
جواهـر ٍ بالنـور يوضـي سناهـا
لا جا نهار مداحم اضعون بضعـون
ياقـل ذيـدان ٍ بتلـحـق مـداهـا
والا بصفر ٍ ل الطرب كونها كـون
مع طولة الشـده طـوال ٍ خطاهـا
فيها ولع مدهوش وشعاف مجنـون
خصن ليـا مـن المـوده شعاهـا
والا بسود ٍ معهن الزيـن مقـرون
فيهن كحل عين الحسـود وعماهـا
بالقيمـه اتلاهـا مثاميـن مليـون
وجرومها تفرق عن اللـي سواهـا
البل لكل الخلق عون ٍ مـن العـون
وجاهـل مكانتهـا لعـلـه فـداهـا
تعتق رقاب ٍ خضر وتخلـق ديـون
اتـلاد والا غالـيـن مشتـراهـا
من حق تجـار البضايـع يمـارون
ومن حقنـا نفخـر بهـا وانتباهـا
امانتن معنا على الحفـظ والصـون
من مبتـدا الهجـره ليـا منتهاهـا
تحكم مزاينهـا ضوابـط وقانـون
ومزايـن عتيبـه رفـع مستواهـا
ربع ٍ حموها يوم طاعن ومطعـون
فعل السيوف اللي رهيـف ٍ شباهـا
قبيلة ٍ ما تقبـل الضيـم والهـون
وتموت ما ترضا بشقرت عصاهـا
لاباح صياح الضحـا كـل مكنـون
ركبو على اللي مطبقـات ٍ احذاهـا
بارواحهـم دون الغوالـي يفـادون
سحي البكار اللـي مقيـم ٍ غلاهـا
جنابها من من يمة الخوف مامـون
لأن الوسوم امن الخصوم اتحماهـا
واليوم مات الشر وابليـس ملعـون
في دولة ٍ عـم المواطـن رخاهـا
عاشو هل العوجا لنا درع وحصون
بالعـون حكـام ٍ يـذري ذراهــا
وباسم الوطن عزوة عتيبه يهلـون
افرادهـا وشيوخهـا واومـراهـا







القصيدة الثانيه / المناسبه : عند تسليم دعم الدغالبه ضمن فعاليات ملتقى قبيلة عتيبه لمزايين الإبل




يا سلام الله سلام ٍ نبتـدي بـهدون كل دغيلبي حاضر وغايب
احتزمنـا للمهمـات الصعيبـهبأهل الموقف عطيبين الضرايب
ياعتيبه ما حصل حاجه غريبـهلا تقدمنـا وسدينـا النوايـب
دعمنا من حق عزوتنا نجيبـهرد معروف القرايـب للقرايـب
ودعمنا ياصل قبيلتنـا عتيبـهفالرخا والسلـم ولا فالحرايـب
طبعنا دايم ما نرضـى بالغليبـهالولد منا خذه من راس شايـب
في لزوم الربع فزعتنـا قريبـهتقضي الماجوب وتفك النشايب
نفتخر بعلوم وسلـوم ٍ عريبـهالسلوم اللي تجري كـل هايـب
من حضرماقالو أبطى في مغيبهياقبيلتنـا مهديـت الصعايـب
نفتخر واسم القبيله نعتزي بـهلين تدفن روسنا تحت النصايب
في ذرا الله ثم ذرا من ذاع طيبهذاع طيبه مع ذعاذيع الهبايـب
المليك اللي جمع حكمه وهيبـهالله اللي واهبه جزل الوهايـب
في بلاد ٍ ما بها شكه و ريبـهافرحوا يا ربعنا والبـال طايـب





القصيدة الثالثه / المناسبة : انتخابات المجلس البلدي لمحافظة مرات





لكن انا ماجيـت للدعـوى بـلا علـم وخبـر
من عادة الرجّال يدري وش يصير و وش يكون
بكرة ليا مـن صفـو الطابـور قـدام المقـر
وكلّن يعاين فالوجيه ويحتـري ربعـه يجـون
هذا يحث الناس ويزكّـن علـى زيـد وعمـر
وهذا يخمخم نايـد العربـان لجـل يصوتـون
أنا معي ربعي سعـد راسـي مقابيـس الظفـر
ربعـي عتيبـة ياعساهـم كلهـم مايذهـبـون
اللي حموا ميقافهم في شوبـة المـوت الحمـر
ماهـم بعجزانيـن وقـت الكهربـا والتيلفـون
شعارهم وقت المواقف ماعن الصاحـب عـذر
وشعارهم وقت الرخا تكب الشحم فوق الصحون
والله لامدحهـم وامجّدهـم بـقـول ٍ معتـبـر
عز الله ان لي ربع واللي مثل ربعي يمدَحَـون






القصيدة الرابعه / المناسبة : مرثية في شاعر المحاورة المرحوم ( عبدالله العير )




يـا الله يلـي كلنـا مرتجيـنـهيا واحدٍ ما خـاب منهـو ترجـاه
نسألك ما غيـرك أحـد سائلينـهيا الله يـارب المخاليـق يـا الله
عبدك ياربـي رافـع لـك يدينـهيدعيك من قلبه ومخلص لك دعاه
حزين ونفسه يـا إلهـي حزينـهعلى اللي في غفله فجعنا بفرقـاه
ابو عبيـد وينـه اليـوم وينـهالشاعر اللي خذ من البحر معنـاه
الشاعـر اللـي كلنـا خابريـنـهالوافي اللي نادر تشـوف حليـاه
فقيـد شعـر الـرد ومتابعيـنـهشاعـر مطيـر اللـي سجـايـاه
ان اندفـن فقلوبـنـا دافنيـنـهوأن مات ما ماتت مع الناس ذكراه
عبـد الله ويـا كثرهـم فادينـهوياكثر دمعٍ فـي غيابـه نثرنـاه
يا لله تلهمنـا الصبـر والسكينـهوتجعل ياربي جنة الخلـد مثـواه
يا رب تغفر لـه وي الله تعينـهفي يوم ما للعبد يـا كـود مـولاه
يـا الله يلـي كلنـا مرتجيـنـهيا واحد ما خـاب منهـو ترجـاه





القصيدة الخامسه / المناسبة : مرثية في شاعر المحاورة المرحوم ( صياف الحربي )





كلن يعزي حرب بالشاعـر الراحـل
أنا أكظم الغيظ ما القى مـن يعزينـي
أنا فقدته من الساحـل ليـا الساحـل
اللي من اربع مية هجري مخاوينـي
ربيعي اللي يزيـن صيفـي القاحـل
من طيبه أزعل على غيره و يرضيني
يوم أمرضه حل و انحل جسمه الناحل
صار الألم بالتساوي بينـه و بينـي
هذا كلام الشعر فـالشاعـر الراحـل
وأنا انقلـه بالثبـوت و بالبراهينـي




القصيدة السادسه / المناسبة : رد على من عاتبه على غيابه




يقولون : شعرك ماطلـع لـه سنـة وشهـوروقبـل كنـت تنشـر ، والصحافـة تراسلهـا
عسى ماحصل لك باس وليـا حصـل ماجـوربعـد غبـت عنـا غيبـتـك وش مطوّلـهـا
وقلت : اسمعوا يالربع واللـي سـأل مشكـورأبـا اقـول كلمـة .... والمحـلـل يــحللها
أنا ابغى قصيـدي يجبـر الخاطـر المكسـورجبـر خـاطـر ٍ صـكـات بقـعـا تحمّلـهـا
يسلـي ضميـر ٍ يبنـي الهـم فيـه قـصـورويشفـي لـه قلـوب ٍ تسـاعـر غلايلـهـا
قلوب ٍ مـن الدنيـا تـذوق القهـر والجـورواهلـهـا تخـفّـي ... ماتبـيّـن دواخلـهـا
على شان لا القيت القصيـدة وهـم ّ حضـورإلى اكملتها...قالوا : ( صـح لسـان قايلهـا )
ماهوب الهدف قولة ( سفر ) شاعر ٍ مشهـورولاتهمنـي شهـرة مـن النشـر احصّلـهـا
رصيدي ... وراس المال...خصلة من الجمهوررجــال ٍ تعاملـنـي بحشمة....واعاملـهـا
وباقـي الدعـاوي معتبرهـا - هبـا ً منثـورولـو غيـري يحـاول علـى شـان ياصلهـا
أسير بطريقي ... وان لقيـت العمـي والعـوربعـرض الطريـق ... آمـرّ هـا واتجاهلهـا
وانا لو ( تركت الشعر ) تالي الزمـن معـذورعلـى الشعـر اقـدّم خطـوتـي واتثاقلـهـا
إلـي مـدة ٍ كنـي علـى كتابـتـه مجـبـورأجـيـب القصـيـدة واتكـاسـل لا أكمّلـهـا
وهالحين لجل اللـي دعانـي باطيـع الشـورعلـى الـراس ...البّـي دعوتـه واتقبّلـهـا
أبا ارجـع لنشـر الشعـر ، وانظـمّ للطابـورعسى اسمـي مـع الشعـار ينعـدّ فـاوّلهـا
وعسى ان حل ّ لي طاري ...بكلمة (نِعم) مذكورلي الطيـب ... والعوجـا لهـا مـن يعدّلهـا
ولو بارت الساحـة واهلهـا.... فنـا مابـورأبـا اودّع الساحـة ... وكـثـرة مشاكلـهـا
وابا ارحل واخلّيهـا وانـا خاطـري مسـرورواجنّب عن القلطات ... واهجـر محافلهـا!!!




القصيدة السابعه / المقناص والبر





أنـا مولـع ٍ ف البـر ماقـدر علـى iiفرقـاه
وانـا عايـش ٍ فـي البـر واغليـه iiواحبّـه
من يومي صغير وهو ... هوا القلب وهو iiدواه
وهـو طـب جـرح ٍ خافـي ٍ مالقـي iiطبّـه
خصوصاً ليا منه نشـا الخيـر مـن iiمنشـاه
ولاحـت بـروق ٍ ف المناشـي ( تعقربّـه ii)
لاهوب "صفري" ولا شتا .... بيـن ذاه iiوذاه
على اول دخـول الوسـم ، والماطـر iiيصبّـه
بروقه... تدل الساري اللي غـوي ممشـاه ii!
ورعوده ... تخلي الكافـر يسبـح ل ربّـه !!
ينسنس لـه الشرقـي ... ولامـن تنثّـر مـاه
يسيل السهل ، والقاع ، والضلـع ، iiوالخبّـة
مزون ٍ "حقـوق" ، وسيلهـل يتسـع iiمجـراه
سواة البحور الـزرق .... لكـن بـلا غبّـة !
ولامن ّ تم اسبوع .... جاب النبـات iiاقصـاه
وجا تسوقـه الارض !! وسماهـا iiترحبّـه!!!
يشقق "حشاط الارض" وان جيت ابـي iiحليـاه
كما يشقق الزلـزال فـي محكـم iiالصبّـة؟!!
نواويـر "بسباسـه" و"حــوّاه" و"خـزامـاه"
لاهـب ّ النسيـم ، وقامـت الريـح iiتلعـبّـه
لياجيت ابـا أوصّـف ، وبـا ادوّر iiالاشبـاه
بيعجز خيالي ... ويش اعدّ ..؟ ووش iiاشبّه؟؟!
كما " الزّل" من (شيراز) في دار "شاهن iiشـاه"
وراعيـه مـن شــان الـوزيـر iiيتقـربّـه
عطاه الوزيـر وبيّـض الوجـه يـوم iiاهـداه
واخـذه الوزيـر وقـام يفخـر ، iiوينصـبّـه
نبات الفياض يشوق ... لو بالعيـون iiارعـاه
وتشوقنـي لـحـون "أم سـالـم " تهنـدبّـه
أقول : اسكتي !!!! خل المولّـع يجـر iiغنـاه
وتكوسـر لحـون ٍ كنـهـا مـوجـة منـبّـه
هذي هي طراة العمر ، والكيـف ، iiوالمشهـاه
تجلّـي همـوم ٍ فــي ضمـيـري iiتعاقـبّـه
إلى جيت "قفـر ٍ" ينشـرح خاطـر اللـي جـاه
وينسـاح بالـي يـوم اشـرّق ، iiواغـربّـه
من قل ّ العـرب كنـه يرحـب بمـن iiينصـاه
فسيح ٍ ، خصيـب ٍ ، خالـي ٍ ماحـد ٍ iiطبّـه
مايحري به الشـاوي .... ولاتاصلـه iiمعـزاه
ماغيـر الضـواري كــل لـيـل ٍ iiتقانـبّـه
مداهيـل ( ملحـا ً ) ف اوّل الـذود iiماتتـلاه
شحمهـا يضيـم ردوفـهـا كـنـه iiالقـبّـة
عـراض ٍ " اباهرهـا " لهـا زور ماشـا iiالله
سنـاد الظهـر ... ماهيـب قـدام iiمنصـبّـة
ليـا مـن لاح البـرق ... فالبـارق iiمشقّـاه
مرابيعهـا فـي نجـد تشـمـل ، iiوتجنـبّـه
راعيهـا لاعـد وصولهـا ف العـدد مـاتـاه
لهـا معمـق ٍ طيـب ....والامثـال تضـربّـه
أبوها... حسين الطبـع ، ومعـرّب ٍ iiمجنـاه
عـن بـرد الشمالـي كنـه ملبّـس ٍ iiجـبّـة
لله العجب !!! ....ياكبر خفه ، ياطـول خطـاه
ومـن حيـث ماتنـظـر وصـوفـه تعجـبّـه
ولامن عدا ... صفق البراطم كما " الموجـاه ii"
ليـا دقهـا اللـي محكـم ٍ طحـنـة iiالحـبّـة
أذانيـه روس حـراب شيـخ ٍ رفـع iiشلفـاه
مـن اهـوى عليـه يـروح رجليـه iiمنجبّـة
وثمرة الكلام .... البـر شفـق ٍ علـى طريـاه
وقصـر المدينـة ... ماهويتـه ، ولا ارغبّـه
راعي القصر ... مايدري عن الضيف iiلاناداه
ومن دونه البيبان ، والقفـل ، و " الضبّـة ii"
لكـن البـداوة هـي هـوا خاطـري iiومنـاه
وعـرف النشـامـا مكسـبـي iiواتكسّـبّـه
لاخاويت ربع ٍ من هل الطيب ، واهـل iiالجـاه
علـى بدايـة المخضـار والـنـار مشتـبّـه
ودار الحديـث وكـل رجـل ٍ علـى iiمركـاه
سوالـف نشامـا لانميـمـة ،، ولا iiسـبّـة
ماهي خـوة اللـي رفقتـه كـذب ، ومـراواة
كمـا قالـت الامثـال : يخـذ معـك iiعـبّـة
ويبـلاك ... ولسانـه بـزود الحكـي iiيبـلاه
هـذا يجـرح شعـوره ،،، وهـذا iiيعـذربّـه
لكـن الاوادم كــل ٍ يـحـول دون iiحـمـاه
ومـن يخطـي تجـيـه الغرابـيـل منكـبّـة
لابد العرب تركـي علـى راسـه " العرقـاة ii"
لكـن اتـركـه قــدام ينـشـب iiوتنشـبّـه
وانا ارافق الطيّـب وحـرص ٍ علـى iiلامـاه
وقـد قالـوا العـراف : كـب الـردي iiكبّـه
هذي وجهتي .... والناس كل ٍ بحسب iiاريـاه
وكـل ٍ علـى مايشتهـي قـاضـي ٍ iiنـبّـه
وهذا الكـلام اللـي علـي ّ الضميـر iiامـلاه
والاوراق تطلب ،،،، واسـود الحبـر iiيكتبّـه





القصيدة الثامنه





أنا كيف أعلّـم واحـد ٍ مايبـي iiعلمـي
إلا مـن نصحتـه كلمتـي iiماتسمّعـهـا
يروّح على سلمه ، واروّح على iiسلمـي
وحسنـات النصيحـة ربنـا iiمايضيّعهـا
واحصّل حسب معرفتي ، وصبري ، وحلمي
رجال ٍ تقدّر صحبتي ... وانشغل iiمعهـا
رجال ٍ علـى الطالـة تسلّـم iiوتستلمـي
وخل الخبول تروح ... مانيـب iiتابعهـا
فلا خنجر ٍ كِسرت ، ولا سيـف iiمنثلمـي
وعميان الاريـا والبصـر مـن iiيقنّعهـا
وصحيح الخبر كم في زمنّا من iiالظلمـي
صحـاح العقـول مـع المجنـن يجمّعهـا





القصيدة التاسعه





والقلب حبك ما نقص به وش تودي وش تجيب
مثل البحر طول الدهر ما ينقصه غيـر فذلـي
ولا مثل هداج تيما عل و اشـرب يـا شريـب
وان كان تبغى زود حبك زدت والمخرج ملـي
دامك مصافيني وصافن لك بلا شـك ٍ وريـب
أرجوك خذ مني حديث القلب واسمع مـا يلـي
أصبحت شين في خيالي عن خيالـي ماتغيـب
قدرك تعلى واعتلـى وانتـه بزينـك معتلـي
انت الهوا وانت النوا وانت الدوا وانت الطبيب
والله ما أعرف أوصفك ما لك شبيه ولا حلـي
لكن فيه ملاحظات وخل لـك صـدر ٍ رحيـب
مثل ما قالوا وسع الخاطـر ولا تزعـل علـي
إليا زعلت أنا أعرف أن رضاك يا خلي صعيب
لكن ومع هذا أجي وأرضيك مـن زود جهلـي
لامن غلطت أحاول إعتابك لكن مالـي نصيـب
إلا نظرتك ضاعت إعلومـي وضيعـت عملـي
أشغلت تفكيري وصرت مع العرب كني غريـب
وأخذتني عن باقي أصحابـي وربعـي وأهلـي
وإذا وليت ارحم وقول الحق ما فالحـق عيـب
ترى الله الوالي ولا غيـر الله الوالـي ولـي





القصيدة العاشره / رد على قصيده مسنده إليه من الشاعر محمد الشيباني





لادعانـا النـدا .... واجـب المـردود
لـو ّ بعـض الدعـاوي خصوصـيّـة
أهلهـا اثنيـن ، مـا يقبلـون الـزود
ميـر لـي صاحـب ٍ غـيّـر النـيّـة
خابـر انـه منـوّل غميـق ســدود
فـي سلـوم الهـوى ،،،، والهواويّـة
لكـن اليـوم علّـم "حمـد" و "حمـود"
وانـشـروا قصـتـه فـالسعـوديّـة
( يابـن حيـاد ) مانتـب رديّ جـدود
عزوتـك فـاللقـا حــد ّ "شبـريّـة "
صيتهـم ذعذعـت بـه هبـوب النـود
" الشيابـيـن " حـمّـايـة الـهـيّـة
شيخهم من ( يثوثي ) بروس " القـود "
( أخـو همـلا ) زبــون الجـلاويّـة
عِدّ له فـ( الحَمَل ) و ( الدّخول ) عدود
ثـابـت ٍ فــي جهتـنـا الجنوبـيّـة
يامحمـد ....تـرى المنهـل المـورود
مللـنـا فـيـه حـاجـة ضـروريّـة
كـل متبرّجـة ... مـاوراهـا فــود
سـلـعـة ٍ خـلـهـا للشـريـطـيّـة
وانت دورك مضى يوم عزف العود !!!
فزت به .... يوم الاوضـاع حـرّ يّـة
يـوم وقـت الطـرب ماعنِـك منشـود
تشهـد "الخاصـرة " و " القويعيّـة "!!
أشرطتكـم تــوزّع بــدون حــدود
أنـت ويّـا "بطـي" و " الحساويّـة"؟؟؟
وانـت ودّك هـذاك الـزمـان يـعـود
مـيـر بـعـض الامـانـي خيالـيّـة
لوما اداريك قلـت : استـرح ياعَـود؟؟
قبـل تنحـاش عنـك العتيبـيّـة؟!!!!
وكان ما اقنعك علمي ( شرف* ) موجود
عـان بيتـه ورا ( كبـري المـيّـة )




القصيدة الحاديه عشر





عليك السلام ورحمة الله ياهـاك البيـت
أحييك ...وإلك العذر لـو مـا تحيينـي
لو إنك تعـرف العلـم لتحيتـي رديـت
على شأن معرفة ٍ جـرت بينـك وبينـي
أنا أصد عن شوفتك بالعين.. لا مريـت
أخاف ألتفت لك يذرف الدمع من عينـي
حصيلي من الذكرى الحسايف وليت وليت
هاك الوقـت يـوم إن الليالـي تمنينـي




القصيدة الثانيه عشر / يصف فيها إبله





أفـرح ليامنـي توجـهـت لـلـذود
ويستانس الخاطـر ليـا iiشفتهنـه
ذودي مغاتيـرٍ ولا طبهـن ســود
لو كان مافي السـود شكـه وظنـه
مير الوضح عندي هن الكسب والفود
والطـيـب والتقـديـر يستاهلـنـه
باسعى لهن وبذل لهن كل iiمجهـود
أبذل لهـن بالطيـب مافيـه iiمنـة
قنيتهن مـن دون غايـة ومقصـود
إلامحبـة فـي الحشـى iiمستكنـة
أحبهن حبٍ لـه ثبـوت iiوشهـود
وأول شهوده لـو حكـن iiهرجنـة
في عيونهن غلاي حاضر iiوموجود
وفي قلوبهن لـي الوفـا iiوالمحنـة
لهن طبع ماهوب في باقـي iiالقـود
ولـو طالـت الأيــام مايخلفـنـة
في راس مفلاهن ثقيـلات iiوركـود
مقهورهـن لايمـكـن iiيفارقـنـة
مرابطـات حولـه مرابـط جـنـود
تقـول ذولـي شغلهـن iiيحرسنـه
وان روحن وصيح الراعي iiبـزود
وأسبق من اللي يكضمـن iiالأعنـة
تسمع ترازمهن تقـل غابـة وسـود
لو قدمهن موج البحـور iiضربنـه
واوصافهن لطبوعهن قـد iiوقـدود
لو سابقن كـاس المزايـن iiخذنـة
خشوم ووجيهن حسينـات iiوخـدود
وكنها تعلق في السمـاء iiارقابهنـه
وسنام فوق الردف ووروك iiوعضود
مصبوبةٍ مثل الذهـب مـن iiمغنـة
والذيل شبر ونصف والغارب iiسنود
فجـح المواخـر والخطـا iiيبعدنـه
مفرودهن تقول ما هـوب iiمفـرود
كنه ثني بالجـرم والوصـف iiكنـه
صيوان حكـامٍ بالأطنـاب iiمشـدود
مـن كبـره يتعـب يديـنٍ ٍ iiبننـه
لو ان ماردهن على أبيار iiوعـدود
ما حـال قـدم نحورهـن iiيدحمنـه
ذودي ليا طاح الحيا واخضر iiالعـود
ما اردهن عـن خايـع ٍ iiيشتهنـه
ما ازين معشاهن ليا هبـت iiالنـود
مع العصير وصـار للعشـب iiبنـه
والبرق يبرق والمزن جالة iiرعـود
إن كان برق الوسم وإن كـان كنـة
ذودي على حفظة موصيني iiالعـود
وانـا كـلام العـود ماصـد iiعنـه
الشايب اللي ماكسب علـم iiمنقـود
من شبته بـاد ٍ علـى راس iiقنـه
هو مسندي لا عود العلـم iiمـردود
وانا امشي بشوره ورايـه iiوظنـه
والطيب في اجواد العرب ماله iiحدود
مااقول ملكي وابعـد النـاس iiمنـه
واختامها بالمسك وبريحـة iiالعـود
صلوا على اللي سنته خيـر iiسنـه





مـــ التحيه ــ ع

برنس القاعية

في منتدى القاعية زحول الرياجيل
بيت القبيله و النشاما إرواقـه
يزينه حرصه لزيـن التماثيـل
ويجملـه نبـذ العلـوم الدقاقـه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhafi-sh.roo7.biz
 
ديوان الشاعر / سفر بن سعد الدغيلبي العتيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قــصــائــد - شــعــر - خــواطــر - قــصــص - أمــثــال :: قــصــائــد - شــعــر - أشــعــار-
انتقل الى: